ألمانيا تقف بقوة إلى جانب الأردن

	v.l.n.r: Dr. Rücker, Bo'in Siefker-Eberle, Minister Fakhoury تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)


قال سعادة السفير الدكتور يواخيم روكر الممثل الخاص للحكومة الاتحادية الألمانية لشراكة الاستقرار في الشرق الأوسط بعد اللقاء الذي جمعه مع معالي وزير التخطيط عماد فاخوري في عمان "إن الحكومة الألمانية وافقت على تقديم المزيد من التعهدات المالية للأردن بقيمة 46 مليون يورو. بالإضافة إلى ذلك، تم في 13 ديسمبر 2016 التوقيع على اتفاقيتين تمويل في قطاع المياه. وبذلك يصبح مجموع التعهدات المالية التي قدمتها الحكومة الألمانية للأردن لعام 2016 471 مليون يورو".


وأضاف: "ستستخدم الأموال للإجراءات في البلديات المضيفة في الأردن وكذلك للمساعدات الإنسانية والتعاون الإنمائي". وأكمل روكر: "إن المساهمة الألمانية موجهة أيضا إلى الشعب الأردني، فبالمقارنة مع عام 2015 قمنا بزيادة الدعم الاجمالي بصورة ملحوظة".  تكبير الصورة
وأردف روكر قائلا: "وعلى المستوى الأوروبي فقد عملنا جاهدين من أجل تحرير التجارة مع الاتحاد الأوروبي. إن تخفيف قواعد المنشأ الأوروبية يعد خطوة هامة من أجل تحفيز التجارة والاستثمار ومن ثم التنمية الاقتصادية ككل في الأردن. إن هذه الخطوة الهامة من شأنها أن تجعل الأردن في وضع اقتصادي أفضل وتوفر المزيد من فرص العمل للأردنيين وكذلك للاجئين السوريين بشكل جزئي. نريد أن نساعد في فتح آفاق جديدة والمساهمة في تأسيس مقومات معيشة مستقلة". بالنسبة للشركات المقيمة في الأردن فإن تسهيل الدخول إلى سوق الاتحاد الأوروبي سينتج عنه فرص أعمال تجارية جديدة، وأيضا تسهيل التجارة في الاتحاد الأوروبي سيزيد من جاذبية الأردن للاستثمار الأجنبي. تكبير الصورة
منذ بداية العام قامت الأردن بمنح 34500 تصريح عمل للسوريين. "هذا تطور إيجابي جدا نحن نرحب فيه كثيرا" يكمل روكر. إن هدف مساهمة ألمانيا بحسب مؤتمر لندن هو جعل المزيد من الناس قادرين على تحصيل نفقات معيشتهم، وذلك عن طريق مبادرة التوظيف التي تم اطلاقها لمنطقة الشرق الأوسط، حيث تم منذ شهر فبراير تشغيل 11046 شخص في الأردن وخاصة في وظائف التدريس وفي مجال التخلص من النفايات وإعادة التدوير. Botschafter Dr. Joachim Rücker, Sonderbeauftragter der Bundesregierung für die Stabilitätspartnerschaft Mittlerer Osten تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)
وأيضا في قطاع التعليم، اتخذت الأردن مستفيدة من الدعم الألماني اجراءات ملموسة لتمكين 50000  طفل لاجئ سوري من الالتحاق بالمدارس من خلال التوسع في النظام المدرسي بالدوام الصباحي والمسائي وإزالة العقبات الإدارية. كما انشأ بالتعاون مع اليونيسيف برنامج اللحاق بالركب (Catch – Up Programme) لأولئك التلاميذ الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس لفترات طويلة والذي يشمل 25000 تلميذ. إلا أنه وعلى المدى البعيد، لا تزال هناك عقبات خاصة في مجالات البنية التحتية والتجهيزات ونوعية التعليم. إن ألمانيا تدعم الأردن بقوة في تحقيق هدفه لتمكين جميع الأطفال السوريين ممن هم في سن الدراسة من الالتحاق في التعليم.

Botschafter Dr. Joachim Rücker, Sonderbeauftragter der Bundesregierung für die Stabilitätspartnerschaft Mittlerer Osten تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)