مزيد من الامل للاجئين السوريين

Syrische Stipendiaten mit dem Pressereferent der Botschaft Dr. Sperberg تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)

 الاتحاد الاوروبي يقدم اربعة ملايين يورو على شكل منح دراسية للاجئين سوريين

قام كل من سفير الاتحاد الاوروبي في عمان اندريا فونتانا ورئيس الجامعة الالمانية الاردنية الاستاذ نذير ابو عبيد وممثل عن صاحب السمو الملكي الامير الحسن بن طلال في يوم 21 نيسان/ابريل 2016 في حرم الجامعة الالمانية الاردنية  بتسلم  شهادات لمنح دراسية الى عشرة طلاب سوريين. وقد حضرت السفيرة الالمانية بيرجيتا سيفكر-ايبرله مراسم التوزيع. الحكومة الالمانية ترحب بالاستثمار في التعليم والتأهيل الاكاديمي للاجئين في الاردن.

وسيحصل 390 طالب وطالبة سوري/سورية على منحة دراسية لبدء دراستهم الجامعية في الجامعة الالمانية الاردنية  وفي جامعات اردنية اخرى، علما بان الكثير من هؤلاء الحاصلين على منحة قد بدأوا في وقت سابق دراستهم في سوريا، لكنهم وبسبب الحرب هناك اضطروا الى اللجوء خارج وطنهم. ففي الاردن سيتمكن هؤلاء من مواصلة دراستهم التي بدأوها هناك والشروع في دراسة جديدة. هؤلاء من سيكون على عاتقهم لاحقا مهمة اعادة بناء وطنهم سوريا بعد انتهاء الحرب.

لهذا الغرض سيقدم الاتحاد الاوروبي اربعة ملايين يورو بهدف تمويل الدراسة للبكالوريوس والماجستير وكذلك للتعليم والتدريب المهني لهذه الفئة من الاشخاص.

سفير الاتحاد الاوروبي في عمان اندريا فونتانا قال: "لقد تم اعداد هذا البرنامج لإعطاء جيل الشباب السوري الذي يعيش خارج بلاده أملا للمستقبل. تلك هي بداية سلسلة من البرامج التي سيموله الاتحاد الاوروبي الموجهة للطلبة السوريين والاردنيين".

من جانبه اكد رئيس الجامعة الالمانية الاردنية الاستاذ نذير ابو عبيد على ان مهمة الجامعة الالمانية الاردنية تفهم كونها مساهمة لمزيد من الانسانية والتوعية.

Eine syrische Studentin berichtet über ihre Erfahrungen تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)