المفوض الألماني للمساعدات الانسانية يزور الاردن

 قام مفوض الحكومة الالمانية لسياسية حقوق الانسان والمساعدات الانسانية السيد ماركوس لونينغ بزيارة الى الاردن استمرت ليومين بدأ من 31 تموز. و خلال زيارته قام السيد لونينغ بزيارة منشأة العبور في حديقة الملك عبدالله قرب مدينة الرمثا ومخيم الزعتري للاجئين ومستشفى في الضليل، للاطلاع عن كثب على اوضاع السوريين المقيمين حاليا في الاردن. وخلال جولته في منشآت مختلفة سنحت له الفرصة بالتحدث الى عدد من السوريين الذين تأثروا جراء الازمة في سوريا. والتقى السيد لونينغ بوزير الخارجية السيد ناصر جودة ورئيس مجلس امناء الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية سمو الامير راشد ابن الحسن والعديد من المسؤولين من المنظمات الداعمة المحلية والوطنية والعالمية. أندرو هاربر (المفوضية العليا للاجئين) يوضح التنظيم في المخيم تكبير الصورة السيد لونينغ، انرو هاربر، السفير طراف (© السفارة الالمانية)

 

هدف الزيارة لم ينحصر فقط بالرغبة بالحصول على تصور خاص عن الوضع القائم، فقد كان الهدف الرئيسي لزيارة السيد لونينغ هو التحديد على ارض الواقع أين يحتاج الاردن ومنظمات الاغاثة المختلفة للدعم الاضافي فيما يخص السوريين.

 

في نهاية زيارته قال المفوض بان الجهود الاردنية المقدمة للسوريين في هذا البلد "تستحق التقدير والدعم المتواصل". وقال السيد لونينغ "لقد اهتزت مشاعري عندما رايت التزام الاردنيين تجاه السوريين وذلك لحرصهم على ايوائهم وتقديم الدعم التطوعي والعلاج الطبي لهم". وشدد على ان عمل المنظمات العالمية الداعمة أيضا "مثير جدا للاعجاب".

المفوض لونينغ والسفير طراف مع أطفال في مخيم الزعتري تكبير الصورة المفوض لونينغ والسفير طراف مع أطفال في مخيم الزعتري (© السفارة الالمانية)

 قدمت المانيا لغاية الان مبلغ يزيد عن 11 مليون يورو من المساعدات الإنسانية المتعلقة بالازمة السورية، خصص منها أكثر من 2 مليون يورو الى الاردن للمساعدة في التعامل مع الاعداد المتصاعدة للسوريين الذين يقيمون في الاردن والذين لا زالوا يتدفقون إليها. بهذا تفاعلت المانيا بشكل سريع مع طلب الحكومة الاردنية، وهي تدرس حاليا زيادة حجم دعمها. وتلعب المانيا، من خلال منظمات المانية مثل "الاغاثة التقنية الالمانية"، ايضا دورا واضحا في دعم الحكومة الاردنية في النواحي التقنية. يأتي ذلك اضافة الى مساهمات المانيا الرئيسية إلى الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والمنظمات الاخرى التي تنفذ في الاردن برامج ومشاريع لتقديم المساعدة فيما يخص السوريين المقيمين في الاردن والبلاد المجاورة لسوريا.

زيارة المستشفى في الضليل تكبير الصورة زيارة المستشفى في الضليل (© السفارة الالمانية)