الملك عبدالله الثاني يلتقى في برلين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

König Abdullah II Ibn Al-Hussain wird von Bundeskanzlerin Merkel empfangen تكبير الصورة (© Picture Alliance)

  بمناسبة الزيارة التي قام بها العاهل الاردني الى برلين صرحت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل بما يلي:

"إنه لما يسعدني نظرا للتطورات الراهنة في المنطقة بان نقوم بتبادل الأفكار. الاحداث الاخيرة في العراق أظهرت جليا، بأن الاردن قد تأثر بما يجري هناك. إننا جميعا قلقون جدا وأعتقد باننا سنتطرق خلال حديثنا الى ما يمكن ان تقوم به ألمانيا لتهدئة الأوضاع.

وكما ينطبق على الازمة القائمة في سوريا فانني اعتقد بانه فقط من خلال حل سياسي يمكن الوصول الى استقرار دائم، وبالنسبة الى ما يجري في العراق فانه لذلك من الضروري اشراك كافة الاديان و كافة مكونات المجتمع بالحوار والاسراع بتشكيل حكومة قادرة على تحقيق ذلك وذلك لدعم دولة العراق في مجابهة الاصوليين والمتطرفين.

تتحمل الاردن عبئا كبيرا للتغلب على كارثة اللجوء في محيط الحرب الاهلية في سوريا. في هذا الاطار قامت المانيا ليس فقط بعرض المساعدة في مواقع كثيرة وانما بتقديمها فعليا. وسنقوم ايضا بالحديث عن كيفية الاستمرار في المساعدة. قامت المانيا ايضا باستقبال عدد كبير من اللاجئين السوريين، لكنه قليل مقارنة مع التحديات التي يواجهها الاردن.

أخيرا وليس آخرا فقد سعى العاهل الاردني دوما للتوصل الى سلام في الشرق الاوسط. ورغم كل الصعوبات والاخفاقات لا يمكنني الا القول بان عملية السلام اصبحت ضرورية واكثر من أي وقت مضى، لان المنطقة أضحت غير مستقرة بشكل كبير.

أشكركم عظيم الشكر على إتاحة الفرصة لنا لتبادل الآراء، وأهلا وسهلا بكم!"