السفير طراف يشارك في حفل إفطار مع أطفال لاجئين سوريين

Botschafter Tarraf übergibt eine Fußball-Spende an UNICEF تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)

 رمضان في الزعتري: يعيش أكثر من 45 ألف طفل سوري في مخيم اللاجئين السوريين قرب الحدود مع سوريا في ظروف معيشية صعبة. وتعتبر الحكومة الالمانية توفير حياة طبيعية لهؤلاء قدر الامكان هو هدف خاص لها. وقد دعمت المانيا منظمة الامم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" في الاردن كأكبر دولة داعمة، وذلك بالتعاون مع منظمة الاغاثة والتنمية الدولية "ميرسي كور"، في انشاء مراكز للشباب والاطفال في الاردن، حيث يتمكن هؤلاء من ممارسة الرياضة واللعب والرسم والقراءة فيها. وسويا مع مدير اليونيسيف في الاردن السيد روبرت جينكينز شارك السفير الالماني رالف طراف في احدى هذه المراكز في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في تناول افطار جماعي. وقد حضر الافطار الكثير من الاطفال والشباب الذين يرتادون المركز بشكل دوري للمشاركة في المنافسات الرياضية. وقد تميزت هذه الامسية المسائية بأجوائها المميزة.

Die Ringer-Jungen vor einer Danksagungstafel an Deutschland تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft)