نجاح مستمر للمصدرين الألمان

Containerterminal im Hamburger Hafen تكبير الصورة (© dpa/pa)

حقق الاقتصاد التصديري الألماني أداء طيبا في ظل الأجواء الصعبة التي يشهدها الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي. وبحسب ما أعلنه المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيزبادن فقد شهدت الصادرات الألمانية في شهر نوفمبر/ تشرين ثان 2011 ارتفاعا بنسبة 8,3 % مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.ولا يزال الطلب الخارجي على السلع والخدمات الألمانية قويا، حيث قال وزير الاقتصاد الألماني فيليب روسلر تعليقا على تلك النتائج: "إنه من دواعي السرور أن يستطيع الاقتصاد الألماني أن يحقق أداء جيدا في ظل المناخ الاقتصادي الصعب الذي يشهده العالم في الوقت الحالي. وعلينا أن نفعل كل ما بوسعنا لدعم هذا التطور القوي في اقتصادنا الداخلي وعلى أن نعمل في نفس الوقت على الاستمرار الدائم للنجاح الذي حققه اقتصادنا الخارجي."صدرت الشركات الألمانية في شهر نوفمبر/ تشرين ثان سلعا بقيمة 94.9 مليار يورو، وهي قيمة تزيد بنسبة 8.3 % عن نفس الفترة من عام 2010. وفي المقابل استوردت الشركات الألمانية سلعا بقيمة 78.7 مليار يورو بنسبة زيادة تقدر بـ 6.7 % عن نفس الشهر من عام 2010.ويمكن القول إجمالا بإن الفترة من يناير/ كانون ثان حتى نوفمبر/ تشرين ثان 2011 قد شهدت تصديرا سلعيا بقيمة 976 مليار يورو، بينما بلغت قيمة الواردات لنفس الفترة 830 مليار يورو.مثال إيجابي: صناعة السياراتللمرة السابعة على التوالي عزز في عام 2011 صناع السيارات الألمانية من حصتهم السوقية في الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما أعلنه اتحاد صناعة السيارات، حيث اشترت أمريكا الشمالية ولأول مرة ما يزيد عن مليون سيارة ألمانية بزيادة 18 % كاملة.وتعليقا على ذلك قال رئيس الاتحاد ماتياس فيسمان: "نشارك في قطاع السيارات الفارهة أو الفاخرة بحصة سوقية تقدر بـ 44 % في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكننا أصبحنا في نفس الوقت لاعبا له ثقله المتزايد يوما بعد يوم في سوق السيارات متوسطة الحجم والسيارات الصغيرة، وهو الأمر الذي يجعلنا نشعر بالتفاؤل."تعتبر الولايات المتحدة أحد أهم ثلاثة شركاء لصناع السيارات الألمان في مجال التصدير (بعد المملكة المتحدة والصين). وتسهم الولايات المتحدة بحصة مقدارها 12 % من مجموع الصادرات الألمانية من السيارات. وأما من ناحية القيمة فإن التصدير إلى الولايات المتحدة يأتي بالنسبة لصناع السيارات الألمان في المرتبة الأولى (بقيمة تبلغ 14 مليار يورو تقريبا).مصدر النص: الحكومة الألمانية الألمانيةالترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info