ألمانيا تعتني بأطفال اللاجئين

تكبير الصورة

افتتح السفير رالف طراف مركز حماية الطفل والاسرة الجديد في الزرقاء والذي تم انشاؤه بدعم من حكومة المانيا الاتحادية، حيث سيتم تشغيله من قبل اليونيسيف. وقد صرح السفير طراف خلال حفل التسليم بان "الاطفال هم من اكثر الذين عانوا من الحرب الدائرة في سوريا، وذلك بسسب ضعفهم. لذا فهم بحاجة ان نقدم لهم الحماية  والدعم والى حياة طبيعية: فهم مستقبل سوريا آمنة."

 قامت اليونيسيف بشكر الحكومة الالمانية لدعمها الموثوق. وبمساعدة الحكومة الالمانة تم التمكن من تزويد 120 ألف لاجئ في المخيمات بمياه الشرب، وتمكين 44 ألف طفل بالدراسة في المدارس بشكل مؤقت وتقديم الدعم النفسي ل 68 ألف لاجئ. وتعتبر المانيا المانح الاكبر لنشاطات اليونيسيف في الاردن.

تكبير الصورة