العلاقات الثقافية الثنائية

  التبادل الالماني – الاردني في مجالي العلوم و الثقافة تقيم الجامعات و مراكز الابحاث الاردنية علاقات تبادل نشطة مع ألمانيا في مجالات مختلفة . فلقد درس  علماء اردنيون في المانيا ومنهم من  نال شهادة الدكتوراة  و يطبقون مشاريع أبحاث مشتركة مع زملائهم الالمان . و عن طريق  المنح الدراسية  الالمانية او المبادرة الشخصية يأتي سنويا الى  ألمانيا العديد من الاردنيين طلبا للدراسة الجامعية او يقصدها  حاملي الدكتوراة و اساتذة الجامعات لفترات طويلة او قصيرة الامد لاجراء ابحاث  . وهذه العلاقات سوف تتوطد عن طريق  الجامعة الالمانية الاردنية التي هي الان في طور التأسيس و التي سوف تقدم تدريبا تطبيقيا و بحثا علميا مناسبا لسوق العمل و في مجالات  مطلوبة بشدة من قبل  قطاع الاقتصاد الوطني.    

 

أما التعاون الالماني – الاردني  في مجال الاثار فهو وطيد و جدير بالثقة منذ عشرات السنين . وتجري حاليا حفريات و مشاريع ابحاث عديدة مشتركة في   ارجاء الاراضي الاردنية.  و كمثال على  هذا التعاون المتميز و كتعبير  عنه أقيم  في برلين في خريف عام 2004 وفي بون  لغاية شهر آب 2005 المعرض الاردني " وجوه من الشرق  - 10000 عاما فن و ثقافة من الاردن "

مؤسسات هامة

يشكل معهد غوته عمان النشاطات الثقافية و الحوار الثقافي بين الاردن و المانيا .

و تنشأ  حاليا  مؤسسة هامة اخرى ترعي التعاون العلمي  الا و هي الجامعة الالمانية – الاردنية  . و يعمل في الاردن  منذ سنوات عديدة مندوبون عن المؤسسة الالمانية لتبادل الخدمات الاكاديمية DAAD   يقدمون المشورة  حول الدراسة الجامعية و الابحاث العلمية في ألمانيا و كذلك المعلومات  الخاصة بالمنح الدراسية  الالمانية الى جانب دعمهم لدراسة اللغة الالمانية في الجامعة الاردنية .

 و الى جانب ذلك تعمل مؤسسات المانية اخرى  في مجال الثقافة و العلوم في الاردن  .